0 معجب 0 شخص غير معجب
13 مشاهدات
في تصنيف منوعات عامة بواسطة
عُدل بواسطة

رأي الشيخ سالم عبدالله باقطيان في القات

الشيخ سالم عبدالله باقطيان خطيب جامع الشهداء بالمكلا ، ما هو رايه فيمن يتناول القات وما حكم الشريعة في القات

 القات محرم  ام حلال

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة

الشيخ سالم عبدالله باقطيان خطيب جامع الشهداء بالمكلا :

 القات محرم شرعاً ، للأسباب الاتية:

 أولا:   ثبوت ضرره البين علي الأبدان والعقول والأديان والمجتمعات ونحو ذلك ، ومعلوم في الشرع أن ما زاد ضرره على نفعه فهو حرام لقوله تعالى : (يَسْأَلُونَكَ عَنْ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا) البقرة219.

فحرم الخمر والميسر مع ما فيهما من النفع لما اشتملا عليه من الإثم الكبير الذي تربو مفسدته على مفسدة ما فيهما من المنافع.  وقال تعالى في وصف النبي عليه الصلاة والسلام " وَيُحِلُّ لَهُمْ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمْ الْخَبَائِثَ " ومعلوم أن ما زاد ضرره على نفعه فيعد من الخبائث دون الطيبات, ولقوله (صلى الله عليه وسلم) "لا ضرر ولا ضرار" فهذا الحديث فيه نفي للضرر وهو متضمن نهيا والنهي عند جمهور العلماء يقتضي التحريم فالضرر ولو كان إضرار الشخص لنفسه.

 ثانيا:   ثبوت التحذير فيه فقد روى الإمام احمد وأبو داود عن أم سلمة قالت: نهى الرسول (عليه الصلاة والسلام) عن كل مسكر ومفتر, وقال العلماء المفتر كل ما يدرك الضرر في البدن والقات كما رأينا لا يترك جهاز من أجهزة الجسم إلا وأوقع فيه ضرر.

ثالثا:  نظرا لما يحدثه القات من أضرار صحية بالغة , فإن المتعاطي له بعد علمه بأضراره يعتبر قاتلا لنفسه قتلا بطيئا, والله عزَ وجل يقول "ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما".

 رابعا:  ما يحدثه القات من أضرار اقتصادية , وإذهاب المرء ماله في شراء القات وما يلحق ذلك من أضرار إقتصادية يدخل في الإسراف المذموم المنهي عنه بقوله تعالى : "ولا تسرفو إنه لا يحب المسرفين" وبقوله تعالى للنبي (صلى الله عليه وسلم): "ولا تبذر تبذيرا إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا".

 خامسا:  ما يفعله بعض المخزنين من ترك أطفالهم وأسرهم في ضيق وحاجة شديدة لصرفهم المال الذي بأيديهم لشراء القات إثم كبير, قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت".

سادسا:  كون القات يشغل صاحبه عن أداء الصلوات وكثير من الواجبات , وهذه إحدى العلل التي ذكرها القرآن لتحريم الخمر والميسر فقال تعالى : "إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون"

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 27 مشاهدات
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 32 مشاهدات
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 31 مشاهدات
مرحبًا بك في موقع مرافيم

نسعى لإثراء المحتوى العربي عن طريق النقاش وتبادل المعارف والخبرات بين الزوار في كل جديد ومفيد، نتمنى لكم قضاء وقتاً ممتعا ومفيدا في موقع مرافيم

...